انتي غير / انا وطفلي

انا وطفلي

اليكِ اسرار نجاح مرحلة تدريب الطفل على الحمام

انا وطفلي / الثلاثاء 12 سبتمبر 2017
تدريب الطفل على الحمام من الامور التي تشغل بال العديد من الامهات و تعتبر هذه المسألة شاقة اذا لم يتعين علينا معرفة الطريقة او الطرق التي ستجعل المهمة يسيرة، و هناك مجموعة من الأساليب التي على الام ان تعتمدها في مرحلة تدريب الطفل على الحمام، و هذه المرحلة ليست سهلة على الطفل بحيث انه سينتقل من مرحلة الحرية و الأمان اللذان يشعر بهما عند ارتداء الحفاضات الى مرحلة جديدة ربما ستشعره بالقلق و التوتر و يختلف هذا الوضع الجديد للطفل حسب طباع كل طفل، فربما قد تلجئين الى استعمال بعض الحيل التي وافقت ابن صديقتك لكنها لم تتوافق مع طفلك، لذا عليك معرفة طباع طفلك قبل استعمال الاسلوب الذي سيوافقه من اجل ان تنجحي في تخطي هذه المرحلة بنجاح.

أسرار نجاح مرحلة تدريب الطفل على الحمام :

اليكِ بعض الاسرار لإنجاح المرحلة انتقال الطفل من الحفاضات الى استعمال القصرية و الحمام ..

ـ تأكدي من الوقت المناسب : لا يوجد سن محدد لإرغام الطفل على استعمال القصرية و التخلي عن الحفاضات، و ذلك اعتمادا على بنية الطفل، تأكدي من انه يستطيع الجلوس دون مساعدة احد، كما يجب عليك ان تهيئي نفسيته من اجل هذا التغيير، تحدثي معه باسلوب التشويق قبل البدء في استعمال القصرية و دون استعمال اسلوب الضغط على نفسيته، و عليك البدء في هذه المرحلة في وقت لا يعاني فيه الطفل من التوتر، فمثلا لا تبدئي بهذه المرحلة في فترة الفطام لان الطفل يكون غير مستعد لخوض مرحلة جديدة، و انتظري حتى يبدو لكِ انه قد انسجم مع مرحلة الفطام بشكل عادي، ثم ابدئي بهذه المرحلة، كما يجب التأكد بأنه اصبح يتحكم في اخراج الفضلات كأن يتغير وجهه وقت التبرز بشكل ملاحظ، 


ـ لا تقارنيه مع طفل آخر : مقارنة طفلك بطفل اخر في تخطي المرحلة قد تصيبك بالاحباط، و يجب ان تعلمي بأن كل طفل مختلف عن الاخر، و كل طفل يوافقه اسلوب معين، لذا حاولي ان تختاري اسلوبك الخاص الذي يوافق طفلك من خلال معرفة طباعه،

ـ التدريب على المرحاض العادي: عودي طفلك على استعمال المرحاض من  وقت لآخر او ضعي مقعد خاص به و ضعيه في المرحاض ليتمكن من الصعود و النزول بسهولة عند استعمال الحمام،

ـ المكافأة : كلما اتم طفلك المهمة بنجاح كافئيه لكي يحفزه هذا الاسلوب على الاستمرار في استعمال الحمام، و ليس ضروريا ان تكون المكافأة مادية، بل حتى المكافآت المعنوية لها دور كبير في نفسية الطفل، و اخبريه بانه اصبح في مرحلة متطورة و انك فخورة به ...

ـ استعملي المنبه : في بداية الامر سيكون الامر صعبا على الطفل ربما لن يعرف متى سيستعمل القصرية و هناك بعض الاطفال الذين يرتابهم الذعر عندما يشعرون بشيء ينزل من تحتهم و قد يصابوا بنوبة من البكاء و الصراخ نتيجة لخوفهم مما يحدث معهم و لا يعلمون ان الحفاضات غير موجودة .. لذا في بداية الامر، اجعلي المنبه يرن كل 20 دقيقة و اخبري طفلك انه كلما سمع صوت المنبه عليه ان يجلس في القصرية و علميه كيفية استعمالها، و هكذا سيلجأ الى استعمال القصرية كل 20 دقيقة حتى يتعود و يفهم الامر، ثم اجعلي المنبه يرن كل 30 دقيقة، و هكذا حتى تتأكدي ان طفلك اصبح يستوعب الامر و يعرف ما يجب عليه فعله عندما يشعر بالتبول او التبرز.

ـ اخلعي الحفاض : اذا استعصي عليك الامر لا تقلقي، و ابدئي بطريقة بطيئة، عودي طفلك على الجلوس في القصرية او المرحاض مع وجود الحفاض كلما لاحظتي انه يتبرز اذهبي به الى المرحاض او القصرية و لا تخلعي له الحفاض او اسأليه ان يخبرك بانه يحتاج للحمام كلما اراد التبول او التبرز، و ذلك ليستعد نفسيا و يفهم بأنه يذهب الى المرحاض وقت التبرز، و مع تكرار العملية، اسأليه ان كان بإمكانه استعمال المرحاض مع خلع الحفاض.

ـ لا تصابي بالاحباط : لا تيأسي أبدا و كوني صبورة مهما طال الوقت، فالهدوء سيجعل الطفل يشعر بالراحة و لا يصيبه بالخوف او الضغط النفسي، لان ما تشعرين به سينتقل الى طفلك، و سيصاب بالاحباط هو ايضا،

هذه بعض الاساليب التي قد تساعدك في تخطي مرحلة تدريب الطفل على استعمال المرحاض،

إذا أعجبك المقال اضغطي على اعجاب ليصلك كل جديد من مجلة إنتي غير، و لا تنسي مشاركة المقال مع صديقاتك لتعم الفائدة، و دمتم سالمين ..

تعليقات