انتي غير / فن

فن

بيت الشيطان ... الجزء الاخير

فن / الاحد 12 أغسطس 2018
فضلوا مستنين الفجر يأذن و كان محمد فاق من الأغماء الى حصلة
و مع ان الدور الأرضى كان مليان بلاوى بس هايعملوا أيه الحمام تحت و عاوزين يتوضوا و نزلوا
بس الغريب أنهم ملقوش حاجة
حتى الدم الى كان ع الحيطان أختفى بس هما مستغربوش دول حمدوا ربنا
المهم دخلوا أتوضوا و قبل ما يبدأوا صلاة 
خالد أبتدت عينه تدمع ....
خالد : و احنا بنصلى عاوزين ندعى لأحمد و ياريت تدعولوه كتير
حسن شاف خالد عينه دمعت و طبطب عليه و بدأوا الصلاة و فعلا دعوا لأحمد بالرحمة و خلصوا صلاة
محمد دخل أوضته ينام و مهموش حاجة لأن بعد موت أحمد كلهم قلبهم جمد زيادة
و فضل خالد قاعد مع حسن فى أوضته ....
حسن : تقدر تقولى بقى هاتعمل ايه قولتلى أصبر و أدينى صبرت فهمنى بقى انتا ناوى على ايه ؟
خالد : فى المربع الى ساكنة فيه ندى خطيبتى عندهم شيخ شاب لسه جاى من الأرياف و هيا كانت حكيتلى عليه بس ماهتمتش قولت هانعمل بيه ايه يعنى
و أدينا احتاجنالو اهو
حسن : طب و دا نظامة ايه زى حسان الى اتكل دا ولا ايه بالظبط
خالد : لالالا دا شيخ معالج بالقرأن و متخرج من الأزهر غير انه قارى كويس فى عالم الجن و العالم الأخر
حسن : طب و دا هانجيبه المنيا ازاى
خالد : انا هاكلم ندى تجيبلى نمرته بأسرع وقت و ان شاء الله يكون عندنا انهاردة 
.
.
.
.
خالد : ألو ازيك يا ندى ..
ندى : الحمدلله يا خالد وحشتنى
خالد : و انتى كمان اسمعى انا عاوز نمرة الشيخ الى قولتيلى عليه قبل كدة ..
ندى : الشيخ حماد ، عاوزه فى أيه !!
خالد : واحد زميلى فى الكلية بتحصلة حاجات غريبة و أمره يهمنى بس النمرة قبل ما الظهر يأذن تكون عندى
ندى : حاضر حاضر ساعة بالكتير و هتلاقينى بكلمك 
خالد : أوك . خلى بالك من نفسك
ندى : حاضر ياحبيبى و انتا كمان . مع السلامة
و بالظبط عدت ساعة الا ربع و ندى أدت النمرة لخالد و كلم الشيخ حمآد
حمآد : ألو سلاموا عليكوا
خالد : و عليكم السلام ، شيخ حمآد ؟
حمآد : أن شاء الله ، مين حضرتك ..
خالد : انا حضرتك سمعت انك معالج كويس و انا و صحابى واقعين فى عرضك
حمآد : باين من الأصوات الى عندكوا أن الموضوع كبير احكيلى بسرعة ايه الى حصل عندكوا ..
خالد بدأ يحكيلوا و قبل ما خالد يخلص كلامة
حمآد : خلاص خلاص الحكاية وضحت و بانت ان شاء الله انهاردة هاكون عندكوا على الساعة 9
خالد : تمام ياشيخ حمآد و انا هاستنآك فى المحطة
حمآد : ان شاء الله
الساعة كانت 9 الصبح لسه
حسن : انا مش هاقعد هنا انا هاروح الكلية أحسن
خالد : عندك حق . طب و محمد !
حسن : هانصحيه و ناخده معانا مش هانسيبه لوحده طبعا ..
دخلوا و صحوا محمد و فطروا بسرعة و لبسوا و محمد ركب فى عربية حسن و خالد هوا الى ساق عربية أحمد الله يرحمة ..
راحوا الكلية و حاولوا يشغلوا نفسهم و ينسوا معرفوش لحد ما جت الساعة 5 و روحوا بس و هما داخلين البيت كان فى حاجة غريبة
ريحة البيت كانت شبه ريحة المقابر او المكان المهجور بالظبط
فضلوا مستنين الشيخ حماد يوصل و جت الساعة 8 و نص و خالد راحله ع المحطة و فعلا جابة و جيه
كان شاب فى أخر التلاتينات و باين عليه انه محترم و عارف ربنا
المهم
أول ما خالد دخل البيت بالعربية حمآد ملامحة اتبدلت
حمآد : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ،
ربى أعوذ بك من همزات الشياطين و أعوذ بك ربى أن يحضرون ، فى ظرف ربع ساعة عاوز حكاية البيت دا ، فاهمين
حمآد كانت نبرة صوته حادة جدا زى الى يكون مصمم على حاجة و هاينفذها يعنى هاينفذها
نزلوا من العربية و دخل البيت و حمآد كان باين على وشه الأشمئزاز و القرف
أول ما دخل عليهم رحبوا بيه أوى و عرف أسمائهم و قالهم اقعدوا
حمآد : الى عمله الدجال الى جبتوه بوظ الدنيا و أغضب الشيطان الى فى المكان هنا
حسن : احنا نعرف ان صحاب البيت كانوا بيعبدوا الشيطان بس شيطان ..
حمآد : ايوا عشان من كتر الفجور الى وصلوله أبليس نسب الأرض دى لنفسه
خالد : عمآرة أبليس !!
حمآد : بالظبط يا خالد
حسن : طب و هانعمل ايه !!
حمآد : هاتعرفوا دلوقتى حالا , كل واحد فيكوا يقوم يتوضى
و تيجوا بسرعة و محدش يطول فى الحمام
و محــــــــــــــــــــــــــــــــــدش يبص فى المرآية مهما حصل فاهمين ..
كلهم قاموا اتوضوا و على ما رجعوا كان حمآد قاعد فى انتظارهم و مركز فى مكان اوى
حسن بص ع المكان الى حماد بيبص عليه لقى الحيطة الى خرج منها الخدام امبارح !!
عايزكوا تقعدوا ورايا و لما اقلكوا تقروا آيه الكرسى تقروها بسرعة 
كلهم ردوا عليه : حاضر ....
حمآد طلع مصحف شكله قديم شوية و حطة جمبه و بدأ يقرأ
: ................
و أوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون ، فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون , و أوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون ، فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون ..
حمآد : هاتولى كل الى فى البيت هنا
مش عايز مخلوق واحد ورا الحيطان
حمآد كان بيكلم الخدم من الجن بتوعوه
و كمل قراية ....
وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم ، فلما جاء السحرة قال لهم موسى ألقوا ما أنتم ملقون ، فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر
إن الله سيبطله * إن الله لا يصلح عمل المفسدين 
.
.
.
.
قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى ، قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى ، فأوجس في نفسه خيفة موسى
قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى ، وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا
كيد ساحر ( ولا يفلح الساحر حيث أتى).
و فضل يكرر الجملة دى و البيت بدأ زى امبارح يتهز و يترج بطريقة غبية
و بدأ يظهر الخدام تانى
و لكنهم المرة دى كانوا مختلفين
كان باين على وشهم الغضب بس مش دا المهم المهم انهم كانوا
متكتفين و كان كل ما حمآد يكرر الآيه الأخرانية كل ما كان غضبهم يزيد
لحد ما حصل الأتى
بسم الله الرحمن الرحيم
فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون*فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين*و ألقي السحرة ساجدين*قالوا آمنا برب العالمين *رب موسى وهارون .
و فضل حماد يعيد و يعيد و كان كل ما يعيد الآيه مرة قوته تبدأ تقل و يضعف لحد ما حصل الى مكانش حد فينا متوقعه
الخدام بدأوا يتحرقوا و يتألموا بشدة و حمآد يعيد فى الآيه و هما يتألموا و يتعذبوا
لحد ما حمآد اغمى عليه و كل حاجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة اختفت
شالوا حمآد و بدأوا يفوقوه
حمآد و هوا بيفوق : أقروا آيه الكرسى و شغلوا سورة البقرة بسرعة
بعديها حماد اتعدل و بدأ يتكلم : الى كان فى بيتكوا دا اول مرة اشوف زيه فى حياتى
و اعتقد انى مش هاشوف زيه تانى
بس مفيش حاجة بعيدة على ربنا انا لما خالد كلمنى عرفت ان الموضوع مش سهل خالص عشان كدة صممت اجى فى نفس اليوم و اخلصكوا من كل الى انتوا فيه دا و الحمدلله ربنا قدرنا و خرجنا أبليس الملعون من الارض دى
خالد : كدة احمد أرتاح فى مكانة

ايه رايكم بئا ف القصة
تعليقات
المزيد